وصفه بـ “المخزي”.. الاحتلال الإسرائيلي يتعنت ويرفض قرار الهدنة الإنسانية الأممي

يبدو أنّ الاحتلال الإسرائيلي لم يتوقّع أن تصوّت العديد من الدول العربية في الأمم المتّحدة لصالح قرار هدنة إنسانية في غزة، ما خوّل له بأن يتطاول على هذه الدول ويصفها بالخزي.

وقال وزير الخارجية “الإسرائيلي” إيلي كوهين، في منشور عبر منصة “إكس” (تويتر سابقا)، “إنّ إسرائيل ترفض رفضا قاطعا أي دعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة”.

وأكد المتحدّث ذاته، أنهم يعتزمون القضاء على حركة المقاومة الإسلامية “حماس” تماما، “مثل ما تعامل العالم مع النازيين وتنظيم الدولة الإسلامية” على حدّ وصفه.

واستنكر كوهين، قرار الأمم المتحدة الذي يدعو إلى هدنة إنسانية فورية وثابتة ومستدامة، ووصفه بأنه “مخزي”.

تجدر الإشارة، إلى أنّ الجمعية العامة للأمم المتحدة، كانت قد اعتمدت يوم أمس الجمعة، القرار الذي تقدمت به المملكة الأردنية الهاشمية باسم المجموعة العربية.

وطالبت الأردن “هدنة إنسانية” في غزة، وذلك بعد فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى توافق بشأن الأزمة، الأمر الذي لقي ترحيبا من عديد الدول بحيث صوّتت لصالح القرار 120 دولة عضوة، من بينها الجزائر، بينما رفضت ذلك 14 دولة وامتنعت عن التصويت 45 دولة.

ويدعو القرار الذي صّوتت عليه الأغلبية، إلى “وقف القتال وتوفير الاحتياجات الأساسية للمدنيين في غزة، مثل الماء والغذاء والوقود والكهرباء، فورا وبكميات كافية، وكذا ضمان وصول المساعدة الإنسانية من دون عوائق”.

من جهتها، رحّبت “حماس” بقرار الجمعية العامة للأمم المتّحدة ودعت إلى “اتخاذ الإجراءات الكفيلة لتطبيق القرار فورا، مما يمكّن من فتح المعابر وإدخال الوقود والمساعدات الإغاثية الطارئة إلى قطاع غزة”.

للإشارة، فإنّ القرار الأممي، تزامن معه سلسلة من الغارات التي أطلقها الاحتلال الإسرائيلي تجاه غزة، ووصف بأنها الأعنف.


Posted

in

,

by

Tags:

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *