نيويورك توقف مئات اليهود المساندين غزة

أوقف مئات الأشخاص في نيويورك، أمس الجمعة بالتوقيت المحلي، خلال تظاهرة نظمتها حركة يهودية احتجاجا على القصف الإسرائيلي لقطاع غزة، على ما أفادت الشرطة والمنظمون.

وأعلنت شرطة نيويورك توقيف ما لا يقل عن 200 شخص، فيما أكد المنظمون أن التوقيفات شملت 300 شخص خلال تفريق التجمع داخل محطة غراند سنترال للقطارات.

وأظهرت صور التقطت في المكان طوابير طويلة من الشباب وقد كبلت أيديهم وهم يرتدون قمصانا قطنية كتب عليها “ليس باسمنا”، و”وقف إطلاق نار الآن”.

ونظمت الاعتصام الكبير مجموعة “جوييش فويس فور بيس-نيويورك سيتي” التي قالت إن آلافا عدة سدوا القاعة الرئيسية للمحطة، وأكدت أنها “أكبر عملية عصيان مدني تشهدها مدينة نيويورك في غضون عشرين عاما”.

وأظهرت مشاهد المحطة وقد عجت بالمحتجين الذين رفعوا لافتات كتب عليها “الحرية للفلسطينيين”، و”احزنوا على القتلى وناضلوا من أجل الأحياء”.

وأطلق حاخامات التجمع بإضاءة شموع عطلة السبت وبتلاوة صلاة الموتى اليهودية.

وقالت الحاخامة ماي يي في بيان نشره المنظمون: “السبت هو يوم راحة عادة، لكننا لا يسعنا أن نرتاح فيما إبادة جماعية ترتكب باسمنا”، وأضافت: “حياة الفلسطينيين والإسرائيليين وثيقة الارتباط ولا يمكن للأمن أن يكون إلا من إقامة العدالة والمساواة والحرية للجميع”.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة أن 7326 شخصا قتلوا معظمهم مدنيون وبينهم أكثر من ثلاثة آلاف طفل، في القطاع، جراء عمليات القصف الكثيفة التي تشنها إسرائيل ردا على هجوم السابع من أكتوبر.

وقتل 1400 إسرائيلي معظمهم من المدنيين في هجوم غير مسبوق شنته حماس داخل الأراضي الإسرائيلية في ذلك اليوم، وفق السلطات.


Posted

in

by

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *