نصف الإسرائيليين يعارضون شن هجوم بري

كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة معاريف، الجمعة، أن حوالي نصف الإسرائيليين يعارضون شن عملية عسكرية برية “فورا” في قطاع غزة.

وردا على سؤال “هل يجب أن ينفذ الجيش عملية برية في غزة فورا أو من الأفضل الانتظار؟” رأى 49% من المستطلعين أنه يجب الانتظار، مقابل 29% اعتبروا أنه ينبغي شن الهجوم فورا.

وأجرى معهد بانل فور اول (Panel4All) التحقيق في 25 و26 أكتوبر لدى 522 شخصا يشكلون عينة تمثيلية لسكان إسرائيل البالغين (عشرة ملايين نسمة تقريبا)، وهامش الخطأ فيه 4,3%، بحسب الصحيفة.

وأظهر استطلاع سابق أجراه المعهد الأسبوع الماضي ونشرت نتائجه معاريف أن 65% من المستطلعين أيدوا اجتياحا عسكريا لقطاع غزة، من غير أن يتناول السؤال آنية الهجوم.

وتسلل مئات من عناصر حركة “حماس” إلى إسرائيل من قطاع غزة في السابع من أكتوبر في هجوم غير مسبوق بعنفه ونطاقه منذ إنشاء دولة إسرائيل عام 1948، ردت عليه الدولة العبرية بحملة قصف مركز على قطاع غزة وحشد قوات تحضيرا لهجوم بري.

وقتل أكثر من 1400 شخص في الجانب الإسرائيلي، معظمهم مدنيون قضوا في اليوم الأول لهجوم الحركة، وفق السلطات الإسرائيلية؛ فيما احتجزت عناصر “حماس” بحسب الجيش الإسرائيلي 224 شخصا رهائن، بينهم أجانب.

وفي قطاع غزة قُتل أكثر من سبعة آلاف شخص، معظمهم مدنيون، وبينهم نحو 3000 طفل، جراء القصف الإسرائيلي، بحسب وزارة الصحة التابعة لحركة “حماس”.

وصعدت عائلات الرهائن المجتمعة ضمن “تجمع عائلات الرهائن والمفقودين” مساء الخميس اللهجة تجاه الحكومة: معلنة: “انتهى الصبر، الآن سنقاتل”.


Posted

in

by

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *