لاعبان ينسحبان من المنتخب الجزائري لـ”الميني فوت”

تلقّى المنتخب الوطني الجزائري لـ”الميني فوت”، هزيمة نكراء في المباراتين الأوليتين، ضمن منافسات “المونديال”.

وفي المباراة الأولى تلقى المنتخب، 9 أهداف، مقابل هدف واحد.

وفي المباراة الثانية، خسر المنتخب بـ8 أهداف مقابل هدف واحد.

وكشف موقع “فوت 22″، أن الثنائي كريم زياني ورمزي بورقبة، انسحبا من الفريق المشارك في المونديال.

وأفاد المصدر ذاتهن أن الثنائي لم يشارك في المباراة الثانية أمام التشيك.

وعوّض سفير تايدر، كريم زياني كقائد للفريق.

ومن بين الأسماء المشاركة ضمن صفوف المنتخب الجزائري، مغني الراي المعروف باسم “فيصل المينيون”، والمؤثّر “توحة”.

يذكر أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم “فاف“، تبرأ من مشاركة المنتخب الجزائري في بطولة العالم لكرة القدم المصغرة التي تجرى بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك عقب الهزيمة القاسية التي تكبدها على يد أوكرانيا بنتيجة تسعة أهداف مقابل واحد.

وأكد الاتحاد، أنّ “هذا الفريق المتشكل من بعض قدماء لاعبي المنتخب الوطني، غير منضوي تحت تنظيم الاتحاد الجزائري لكرة القدم، ولا يمثله، ولم يمنح أي ترخيص لمشاركة أي منتخب وطني لجميع الأصناف في هذه المنافسات”.

وتأسف “فاف” بشدة، “لوقوع مثل هذه التصرفات التي تسيء إلى صورة الجزائر”، مؤكدا اتخاذ التدابير اللازمة للتحقيق في وقائع هذا الموضوع.

وردّت اللجنة الوطنية لـ”الميني فوت” على بيان “فاف”.

وود في البيان: “أردنا أن نؤكد أن فريقنا ليس له أي علاقة بالاتحاد الجزائري لكرة القدم، لأن الميني فوتبول (كرة القدم 6 لاعبين) ليس تحت رعاية “الفيفا”، بل تحت رعاية الاتحاد الدولي الخاص به، الاتحاد الدولي للميني فوتبول(WMF).

وأردف بيان اللجنة :”تم استدعاء فريقنا في وقت متأخر للمشاركة في هذا الحدث العالمي، ولذا لم يكن للاعبين الوقت الكافي للتحضير معا”.


Posted

in

,

by

Tags:

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *