غزة تتعرض لتعتيم إعلامي وتلفيق للحقائق

أكد وزير الاتصال محمد لعقاب، اليوم السبت، أن العالم يشهد حروبا إعلامية موجهة وتضليل وتعتيم إعلامي ونشر صور وأكاذيب وتلفيق للحقائق، خاصة في غزة الجريحة.

وشدد لعقاب خلال إشرافه على إحياء الذكرى الـ 61 لبسط السيادة على الإذاعة والتلفزيون، على ضرورة العمل من أجل تحقيق السيادة الإعلامية.

ودعا الوزير في السياق ذاته، “جميع المؤسسات الاعلامية الجزائرية إلى العمل الجدي والجاد لتحقيق السيادة الإعلامية”.

كما أوضح لعقاب أنه “يتعين علينا في هذه السنوات المزيد من إنتاج الأخبار والبرامج والمزيد من تحقيق الاستقلالية الإعلامية تيمنا بما فعله آباؤنا”.

وأكد وزير الاتصال أن بسط السيادة على الإذاعة والتلفزيون لم يكن “مجرد إنزال لعلم الاحتلال وتعويضه براية الاستقلال، إنما كانت له أبعاد سياسية واستراتيجية كبيرة، فالاستقلال والسيادة كل متكامل لا يقبل التجزئة ولا الحل الوسط”.

وتابع الوزير في ذات السياق، أنه “ما كان للاستقلال السياسي أن يكون كاملا دون الاستقلال الإعلامي، وعلى رأسه استرجاع السيادة على الإذاعة والتلفزيون”.

وتحي الجزائر بتاريخ 28 أكتوبر من كل سنة، ذكرى بسط السيادة على الإذاعة والتلفزيون، وذلك تخليدا لتاريخ استعادة الجزائر لسيادتها على المؤسسات الإعلامية عقب الاستقلال.

 


Posted

in

,

by

Tags:

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *