رئيس الوزراء الإسرائيلي يحمّل الجيش والاستخبارات مسؤولية هجوم “حماس”

انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد قادة أجهزة المخابرات الإسرائيلية، قائلا إنهم لم يحذروه قط من أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تخطط لهجوم واسع النطاق في السابع من أكتوبر، لكنه تراجع لاحقا عن تعليقاته واعتذر.

نتنياهو قال في بيان نشره على حساباته بمنصات التواصل الاجتماعي: “لم يتم تحذير رئيس الوزراء نتنياهو تحت أي ظرف من الظروف وفي أي مرحلة من نوايا الحرب من جانب حماس”.

وأضاف: “بل على العكس، قدر جميع المسؤولين الأمنيين، بمَن فيهم رئيس مجلس الأمن (القومي) ورئيس جهاز الأمن العام (الشاباك)، أن حماس ارتدعت ومعنية بالتسوية”.

وتسببت تلك التعليقات التي نُشرت على منصة التواصل الاجتماعي “إكس” في لغط سياسي وخلاف داخل حكومة الحرب التي يترأسها نتنياهو الذي أثار غضب الرأي العام لعدم تحمله المسؤولية عن الإخفاقات المخابراتية والعملياتية المتعلقة بهجوم حماس على جنوب إسرائيل.

ورغم أن كبار المسؤولين بدءا من قادة المؤسسة العسكرية وجهاز المخابرات الداخلية (الشاباك) وصولا إلى وزير ماليته اعترفوا جميعا بإخفاقاتهم فإن نتنياهو لم يقم بذلك.

وتابع نتنياهو في بيانه: “هذا هو التقييم الذي تم تقديمه مرارا وتكرارا إلى رئيس الوزراء ومجلس الوزراء المصغر للشؤون الأمنية والسياسية من قبل جميع أفرع الأمن وأجهزة الاستخبارات، حتى اندلاع الحرب”.

ويرفض نتنياهو إعلان تحمله مسؤولية الإخفاق في 7 أكتوبر، بينما أعلن عدد من المسؤولين الأمنيين والسياسيين والعسكريين، في الأسبوعين الماضيين، عن تحملهم مسؤولية الإخفاق.

ومن المتوقع أن تبدأ لجان رسمية إسرائيلية بالتحقيق في الإخفاق بعد انتهاء الحرب، حسبما أعلن الرئيس الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، في جلسة للكنيست (البرلمان) الأسبوع الماضي.

وعقب ساعات من نشر البيان، حذفه نتنياهو من منصات التواصل الاجتماعي.

وقال موقع “تايمز أوف إسرائيل” الإخباري إنه “مع تزايد الغضب بسبب تصريحاته التي ألقت باللوم على أجهزة الأمن والاستخبارات في هجوم 7 أكتوبر المدمر، قام نتنياهو بحذف البيان”.

وأضاف الموقع: “تعرض رئيس الوزراء للهجوم من قبل عضو مجلس الوزراء الحربي زعيم حزب (الوحدة الوطنية) بيني غانتس، وكذلك زعيم المعارضة يائير لابيد، بسبب بيانه الذي يصر فيه على أنه لم يتلق أي تحذيرات بشأن نوايا حماس في أي مرحلة”.


Posted

in

by

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *