بعد معاقبة زميله عطال.. بوداوي يتحدى نادي نيس ويتضامن مع فلسطين

.تعرّض النجم الجزائري، يوسف عطال، لعقوبة قاسية من قبل رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم، بسبب تضامنه عبر حسابه بموقع “إنستغرام” مع الشعب الفلسطيني الذي يعيش حرب إبادة من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي

ولم يثني ذلك الدولي الجزائري، هشام بوداوي، الذي يشنط في صفوف نادي نيس الفرسني من مواصلة تضامنه مع الشعب الفلسطيني، حيث نشر “ستوري” على حسابه في “إنستغرام” كتب فيها “الحرية لفلسطين”.

ونشر متوسط ميدان المنتخب الوطني، صوراً للقصف العنيف الذي تعرض له قطاع غزة من طرف قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث شنّ الجيش الصهيوني غارات جوية مكثفة على عدة مواقع في غزة.

وكان الدولي الجزائري يوسف عطال قد تعرض لضغوطات شديدة على خلفية تضامنه مع الشعب الفلسطيني الذي يواجه أشد أنواع القصف بالصواريخ والطائرات منذ انطلاق عملية “طوفان الأقصى”.

“ستوري” هشام بوداوي على انستغرام

وقررت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم معاقبة عطال بالايقاف لـ 7 مباريات، بداية من يوم الخميس 31 أكتوبر الحالي في منتصف النهار بتوقيت فرنسا، مما يحرمه من اللعب لمدة طويلة.

وسيسجل يوسف عطال عودته للملاعب بداية من يوم 20 ديسمبر القادم، والذي يوافق المباراة الأخيرة قبل كأس أفريقيا للأمم المقررة في كوتديفوار، مطلع العام المقبل 2024.

يذكر أن الدولي الجزائري قد اعتذر عن منشوراته في وقت سابق وكتب: “أعلم أن منشوري صدم العديد من الأشخاص، لم يكن ذلك في نيتي وأعتذر عنه، أدين بشدة جميع أشكال العنف في أي مكان في العالم، وأنا أدعم جميع الضحايا”.


Posted

in

,

by

Tags:

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *