أغلبهم جزائريين.. فرنسا تُصدر أحكامها ضدّ المشاركين في مظاهرات مقتل نائل

أصدرت فرنسا، عقوباتها بشكل رسمي، على المشاركين في المظاهرات التي قادها محتجّون ضدّ مقتل المراهق الجزائري نائل.

وكشفت رئيسة الوزراء الفرنسية، إليزابيث بورن، أن أباء القصّر المشاركين في ما وصفته بأعمال “الشغب” التي تلت مقتل نائل، هم المسؤولون عن دفع تعويضات على الأضرار التي تسبّب فيها أبنائهم.

يذكر أن أغلب المشاركين في المظاهرات التي صاحبتها أعمال تخريب هزّت فرنسا، كانوا من الجالية الجزائرية وباقي جاليات المغرب العربي.

وفي وقت سابق، كشف وزير العدل الفرنسي، إريك دوبوند مورتي، أن أزيد من ألف شخص تمّت إدانته بسبب “أعمال الشغب المصاحبة لوفاة الجزائري نائل.

وقال الوزير الفرنسي، إن 1056 شخصًا حكم عليه بالسجن، من بينهم 742 حكمًا صارمًا لحد الآن، بعد اندلاع مظاهرات وأعمال عنف في المدن الفرنسية.

وأصدرت العدالة الفرنسية 1278 حكماً على أكثر من ألف شخص لاتهامات مختلفة نظرا لأعمال الشغب والتخريب التي قاموا بها، حيث بلغت نسبة الإدانة 95٪.

وحمّل الوزير ذاته، مسؤولية المراهقين المشاركين في المظاهرات، الوالدين.

وشهدت عديد المدن الفرنسية، أعمال شغب تسبّبت في خسائر جسيمة.

وأضرم المتظاهرون النيران في السيارات والمنشآت العمومية.

وأُصيب أفراد من الشرطة والدرك الفرنسي بجروح متفاوتة.

وتعرض مراهق جزائري يدعى نائل، يبلغ من العمر 17 سنة للقتل على يد شرطي فرنسي، بعد تعرضه للطلاقات نارية.

وتسبّبت الحادثة الخطيرة في غضب عارم، لاسيما لدى الجاليات العربية والإفريقية.


Posted

in

,

by

Tags:

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *