آمال الحاضر والمستقبل توحد المغرب وإسبانيا والبرتغال لتنظيم “مونديال 2030”

أعرب فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن سعادته بتوقيع خطاب النوايا المقدم للاتحاد الدولي (فيفا) بشكل رسمي، اليوم، لاستضافة نهائيات كأس العالم 2030 بين المغرب والبرتغال وإسبانيا.

وقال فوزي لقجع في المؤتمر الصحافي الذي احتضنه مركب محمد السادس لكرة القدم، السبت، وحضره رئيسا الاتحادين البرتغالي والإسباني: “الإعلان عن تنظيم المونديال المشترك 2030 يوم تاريخي بين بلدان يجمعها التاريخ والحاضر والمستقبل”.

وأضاف المتحدث نفسه: “هذه فرصة تاريخية لشباب البلدان الثلاثة، وكذلك شباب القارة الإفريقية. نشكر صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي كان له الفضل في كل هذه المكاسب الرياضية”.

من جهته قال فيرنياندو غوميش، رئيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم: “أشكر فوزي لقجع على استقبالنا هنا بالرباط، وأشكر رئيس الاتحاد الإسباني. اليوم لدينا فرصة تاريخية نعلن فيها بشكل رسمي عن استضافة كأس العالم في مئوية المونديال”.

وتابع غوميش: “هو طموح ثلاثي سيشكل تحديا لبلداننا. سنجدد ونبتكر وننظم حدثا كرويا تاريخيا. هذا الحدث سيكون استثنائيا وسنقدم بنيات تحتية حديثة وعالمية”، وزاد: “فيفا منحنا الفرصة لنظهر إمكانيات بلداننا. نحتفل بكل فخر بهذه المسؤولية التي منحت لنا، وتحدينا لم يبدأ اليوم، لقد عملنا منذ سنوات. سنقدم الملف الرسمي بكل فخر واعتزاز، ونؤكد لفيفا رغبة كل بلد من هذا الثلاثي في إنجاح التنظيم”.

وأضاف المتحدث ذاته: “هذه أول مرة ينظم المونديال في قارتين متقاربتين. سيكون الحاضر والمستقبل مشرقاً للأجيال القادمة”.

كما قال بيدرو روشا، رئيس الجامعة الإسبانية لكرة القدم: “لدينا فرصة فريدة للتعاون بين الاتحادات والبلدان والشعوب الثلاثة، وسيخلف هذا المونديال إرثاً لهذه البلدان”.

وأردف رئيس الجهاز الوصي على الكرة الإسبانية: “أمامنا الدرب طويلا لإنهاء تفاصيل هذا الملف في أفق يونيو القادم. نريد أن يتواصل هذا الطموح ويتضاعف في نفوس عشاق كرة القدم، ويشرفني التوقيع على خطاب النوايا؛ فلنجعل هذا الحلم حقيقة”.

واختتم المتحدث: “احتفظت بكلمات قالها فوزي لقجع في آخر اجتماع بيننا؛ البلدان الثلاثة أصبحت متحدة، ونشكر جلالة الملك محمد السادس جزيل الشكر”.


Posted

in

by

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *